الاثنين، 1 يوليو 2019

أهم 10 أشياء لا تنشرها أبداً على منصات التواصل الإجتماعي

وسائل التواصل الاجتماعية جعلت من الممكن تبادل الأفكار والخواطر مع آلاف الغرباء الافتراضيين في غضون ثوان، فبالكاد تحتاج إلى صياغة فكرة متماسكة، و بالضغط على زر النشر! هاهي هناك يراها العالم كله. انت تمتلك لوحة مفاتيح، تمتلك الأفكار ولديك الرغبة في النشر، كل ذلك متوفر بالضغط على زر النشر. لكن انتظر .. هناك الكثير من الخصوصيات والمواضيع أو الكلمات عليك ألا تستخدمها، بل ألا تنشرها أبداً. ولكن قبل أن تضغط على الزر “نشر”، قدم لي معروفاً: طالع هذه القائمة التي تضم أهم 10 أشياء لا تنشرها أبدا على الشبكات الاجتماعية. فقد توفر عليك الأذى أو الحرج لنفسك أو للآخرين!

    10 أشياء لا تنشرها أبدا

    • 1 - محتوى مسيء على المنصات الاجتماعية
    من أين أبدأ؟ هناك الكثير من أنواع التدوينات التي تقع في هذه الفئة. العنصرية، والصور غير المناسبة، والنكات الوقحة، والشتائم، وعلى سبيل المثال: بعض أصحاب الأعمال لا يرون مشكلة كبيرة في نشر نكتة وقحة أو صورة مثيرة للجدل من حين لآخر. نحن نحذر من هذا بشدة. فهذا النقص في الوعي والاحترام يمكن أن يسبب ضرراً لا يمكن إصلاحه لعلامتك التجارية. لذلك عندما تشك بمحتوى قد يكون سيء، تجنب النشر.
    • 2 - القيل والقال أو مهاجمة أشخاص معينين

    إذا تعرضت للأذى أو الإساءة بشكل أو بآخر، فقد تشعر أنك تملك حق الرد كيفما تريد في المنصات الاجتماعية. لكن هناك نوعان من المشاكل يمكن أن تحدث نتيجة هذا السلوك:
    • أولاً، عندما توجه كلامك إلى شخص ما في مكان عام كهذا، فقد يصعب عليك لاحقاً إصلاح العلاقة معه. فمن الصعب جداً التعافي من هكذا نوع من الازمات.
    • ثانياً، هذا النوع من التجريح العام غالباً ما يصف شخصيتك أنت أكثر من الشخص الذي تتحدث عنه. فهو يرسل رسالة مفادها أنك لا تحترم الآخرين، وقد تضر بثقة الجمهور فيك (“لم أثق بك وأنا أراك تنقلب بسهولة على الآخرين؟”).
    • ثالثاً، قد يعرضك ذلك لمساءلة قانونية في حال اتخذ خصمك هذه الإجراءات.
    • 3 - انتحال محتويات الآخرين

    في كل مرة تستخدم فيها محتوى شخص آخر دون الإحالة إليه – الصور أو المقتبسات أو الأفكار الأصلية – فأنت تعرض نفسك لمخاطر كبيرة. تذكر أن انتهاك حقوق الطبع والنشر يعد جريمة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى اتخاذ إجراءات قانونية في حقك، وقد يؤدي ذلك إلى إلحاق ضرر جسيم بعلامتك التجارية. فرغم أنك قد تفلت بذلك على المدى القصير، إلا أنها لا تستحق كل ذلك العناء!
    • 4 - التحدث سلبياً عن موظف / رئيس / زميل في العمل

    وسائل التواصل الاجتماعي ليست المكان المناسب لبث شكواك او تذمرك تجاه الموظفين أو زملاء العمل. كما أنه ليس المكان المناسب لإعطاء تفاصيل محددة عن الأخطاء التي قام بها موظفيك، أو كيف أن رئيسك لا يطاق. إن مشاركة هذا النوع من المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي ليس فقط غير مهني، بل إنه في بعض الظروف النادرة يمكن أن يؤدي إلى متابعتك قضائيا. سوف قد تبدو أحمق بنظر متابعيك!
    • 5 - مشاركة التفاصيل حول العطلة القادمة أو رحلة عمل ما

    تعد مشاركة الصور أو مقاطع الفيديو الملتقطة في رحلة شيئاً رائعاً لأنها تمنح متابعيك إحساساً بأنهم في صلب الأحداث. لكن المشكلة هي أنك لا تعرف بالضبط من يستمع ويشاهد! تجنب ذكر تفاصيل محددة عن رحلتك (التواريخ والمواقع وما إلى ذلك). والأفضل من ذلك، لا تشارك الصور حتى تعود.
    • 6 - المحادثات الخاصة (دون إذن)

    هل تلقيت رسالة إلكترونية أو رسالة خاصة من أحد المتابعين فشعرت برغبة عارمة لمشاركتها مع جمهورك؟ ربما كانت نصيحة أو حيلة رائعة، أو ربما شهادة خاصة حول المنتج الخاص بك؟ من الأفضل دائما طلب الإذن قبل مشاركة هذا النوع من المحتوى على المنصات الاجتماعية. إن كنت ستشارك لقطة من الشاشة أو أي معلومات تعريفية، فستحتاج بالتأكيد إلى الحصول على إذن كتابي أولاً.
    • 7 - الكثير من المعلومات الشخصية

    نحن ندعوك إلى أن تكون على سجيتك في المنصات الاجتماعية. وهذا يعني أن تكون عفوياً، وتدع متابعيك يرونك كما أنت. لكن هذا لا يعني أن تكشف كل تفاصيل حياتك! تأكد من أن توازن جيداً المعلومات التي تقدمها، بين المحتويات المتعلقة بالعمل، و الأخبار الشخصية ليشعر متابعيك أنك شخص حقيقي!
    • 8 - البيانات المالية

    من الواضح أنك لا تريد أبداً مشاركة المعلومات المالية الحساسة مثل حسابك المصرفي أو أرقام بطاقات الائتمان. ولكننا أيضاً لا ننصح أصحاب الأعمال بتبادل معلومات مثل التوقعات المالية، والحصص أو الأرباح. ففي حين يمكن أن يكون ذلك مقبولاً في صناعات معينة (على سبيل المثال، غالباً ما يتقاسم المسوقون عبر الإنترنت تقارير الدخل الشهري)، فإن هذا ليس المعيار المعتمد في معظم الصناعات.
    • 9 - مشاركة التدوينات أو الروابط دون تحقق

    قبل مشاركة تدوينة أو مقالة مثيرة للجدل أو حساسة، تأكد دائماً من القيام بأبحاثك الخاصة. لأنك إن شاركت تدوينة ثم اتضح بعد ذلك أن فيها خداعاً (أو أنها غير دقيقة) فقد يجعلك ذلك تظهر بمظهر الساذج أو أنك لا تهتم بما فيه الكفاية للتحقق مما تنشره. ومن المهم القول: قبل مشاركة أي رابط، تأكد منه بالنقر عليه بنفسك أولاً.
    • 10 - أي شيء لا تريد أن يبقى على الإنترنت إلى الأبد

    عند وضع شيء ما على المنصات الاجتماعية، عليك أن تفترض أنها ستبقى هناك بشكل دائم. ففي عصر اللقطات، لا يمكن “التراجع عما نُشر”، حتى لو ندمت على نشره. قبل أن تنشر أي شيء شخصي أو حساس، اسأل نفسك، “هل أريد أن يبقى هذا على الإنترنت إلى الأبد؟” إذا كان الجواب لا، لا تضغط على زر “انشر”.


    ماذا يمكن أن تضيف لهذه قائمة؟ ما هي برأيكم الأشياء التي يجب ألا يتم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي؟ شاركنا في التعليقات.
    شارك الموضوع مع أصدقائك لتعم الفائدة
    أهم 10 أشياء لا تنشرها أبداً على منصات التواصل الإجتماعي
    4/ 5
    Oleh

    اشترك بالقائمة البريديه

    قم بكتابة بريدك الالكتروني لتصلك أخر الاخبار

    يسعدنا تفاعلكم بالتعليقات ولكن في حدود الاحترام و بخصوص الموضوع